384
Aug 03

(Source: esraa99)


216
Jul 31

(Source: nura-des)


8
Jul 23
لطالما دعوتُ الله حُبًا طاهرًا, لا تلّوثه الشهوات ولا الملذّاتوحدهُ الله يعلم.. ووحدهُ الله من ناجيتهُ سرًا في الخفاء!إنني أسعدُ في كل مرّة تطلب منّي النهوض لأداء الصلاة, أسعد مائةَ مرّة!أسجدُ وادعو الله وأعلم أنّ الله وحدهُ يسمعني..الحُب أحيانًا يجعلك تفتح عيناك جيّدًا وتعي ما يدور حولكويجعلك أحيانًا تسأل الله: يا الله هل أستحق كل هذا الحب؟ثم تستغفر بعد هذا السؤال.. وتحمد الله كثيرًالطالما آمنت دائمًا أنّ الله وحدهُ يستحق كل لحظة أضيّعها في حُب دنيوي عابر..غير أنّ القلب لا يجري كما تهوى الأنفُس.- أسيل 
لطالما دعوتُ الله حُبًا طاهرًا, لا تلّوثه الشهوات ولا الملذّات
وحدهُ الله يعلم.. ووحدهُ الله من ناجيتهُ سرًا في الخفاء!
إنني أسعدُ في كل مرّة تطلب منّي النهوض لأداء الصلاة, أسعد مائةَ مرّة!
أسجدُ وادعو الله وأعلم أنّ الله وحدهُ يسمعني..
الحُب أحيانًا يجعلك تفتح عيناك جيّدًا وتعي ما يدور حولك
ويجعلك أحيانًا تسأل الله: يا الله هل أستحق كل هذا الحب؟
ثم تستغفر بعد هذا السؤال.. وتحمد الله كثيرًا
لطالما آمنت دائمًا أنّ الله وحدهُ يستحق كل لحظة أضيّعها في حُب دنيوي عابر..
غير أنّ القلب لا يجري كما تهوى الأنفُس.


- أسيل 

812
Jul 19

(Source: aboghram)


1
Jul 19

8k22 said: اسيل ، رغم انني حديثة في التمبلر ، و انتي من الناس اللي سعدت بإضافتهم حيل ، كلماتك قريبه قريبه ححيل لقلبي ، حبيت كلماتك و اقتبست منهم و طبعاً بحقوقك يعني بأسمك ، و للحين كل ما احس انني ابي اكتب الكلام اللي اعجز اكتبه افتح ع حسابك و احس ان كل اللي بقلبي انتي كتبتيه ، شكراً لكلماتك الجميله و آلالهام الآخاذ اللي يأخذني لعالم ثاني .. شكراً أسيل و استمري بالكتابه ، فأحرفك ملاذ للكثيرين امثالي . و سؤال سريع لو ممكن آجابته ! : كيف تطورين مهاراتك الكتابيه ، و شكراً .

للأمانة أنا كنت على وشك أحذف كل التدوينات الحين! مدري وش خلاني أفتح الدايركت:(
ماعرف كم صار لك بالضبط سألتيني!
عمومًا بجاوبك أنا من صغري كنت أتابع الأفلام الكارتونية بشكل كبير مره مره! وكنت لمّا تستصعب علي كلمة أسأل أبوي عنها. أنا للأمانة الكتابة مو من هوايتي ولا شيء أحاول أطّور من نفسي فيه.
الكتابة تريّحني. كتابتي بسيطة لو تلاحظين.. لأن القصة كلها ترويح عن النفس. فـ ما أستخدم أي شيء يطور من مهاراتي الكتابية. القراءة تكفي❤️


1087
Jun 23

(Source: nissan-14)


3394
Jun 23

(Source: saso12)


1042
Jun 15

yara78:

♥️

(Source: skon-al-reh)


1
May 10
عندما تراني أبالغ في التألم أمامك بسبب ألمٍ ما, أتمنى منك أن تأخذني بين يديك!أعلم أنك تجيد إدلالي بشكلٍ يجعلني أتلّمس قلبك بكل حب, يمرؤ الوقت وأنا بين يديك لا أشعر بألم بينما أنت تسألني بعد كل قُبلة “اما زلتِ تتألمين؟”تعلم أنّ عيناك تومئان بالحب في كل مرة تراني فيهما, أتوه أمامهما ولا أستطيع الإجابة!تخبرني أنّك تشعر بالعجز وقلة الحيلة حينما تراني أتالم ولا يسعك فعل شيء حيال ذلك,إنني لحزنك أحزن مرتين! مرّة لتقوّس شفتيك ومرّة لقلبك الذي يحمل العبء عني!كيف لك أن تحزن؟ والله جعل في راحتيك موطنًا لي.وجرّاء ابتسامةٍ منك يزهر الورد في صدري, وترتسم على شفتيّ ابتسامة ويزول التعب.- أسيل 

عندما تراني أبالغ في التألم أمامك بسبب ألمٍ ما, أتمنى منك أن تأخذني بين يديك!

أعلم أنك تجيد إدلالي بشكلٍ يجعلني أتلّمس قلبك بكل حب, 
يمرؤ الوقت وأنا بين يديك لا أشعر بألم بينما أنت تسألني بعد كل قُبلة “اما زلتِ تتألمين؟”
تعلم أنّ عيناك تومئان بالحب في كل مرة تراني فيهما, أتوه أمامهما ولا أستطيع الإجابة!
تخبرني أنّك تشعر بالعجز وقلة الحيلة حينما تراني أتالم ولا يسعك فعل شيء حيال ذلك,
إنني لحزنك أحزن مرتين! مرّة لتقوّس شفتيك ومرّة لقلبك الذي يحمل العبء عني!
كيف لك أن تحزن؟ والله جعل في راحتيك موطنًا لي.
وجرّاء ابتسامةٍ منك يزهر الورد في صدري, وترتسم على شفتيّ ابتسامة ويزول التعب.


- أسيل 


8
May 03
تلك الصديقة القريبة من قلبي والبعيدة عن عيني أسألك بعظمة جلالك يا الله أن تحفظها بحفظكإنني لا أراها كما تراها, ولا أسمعها كما تسمع لها, يطمئنني هذا الشعور!أنّ لها ربً رحيمًا أحن عليها مني, وأقرب إليها منيإنني كما ترين يا ” أثير ” أقلّب الحروف بكل الأشكال التي نطقتها من قبل والتي لم أنطق بها,كم تمنيت أن أكتب لكِ شيئًا مختلفاً لكنني لم أجد أصدق من الدعوات إنها الروحانية التي أشعر بها وأنا أكتب لكِ في كل حرف دعوة!لا تعلمين كم يؤلمني شعور العجز وأنتِ تخبرينني في كل مرة أنك تودّين “عناقي”لا تعلمين كم دمعة تسقط في ضوء محادثتك, و اُزيلها بسرعةيرعبني شعور أنك تعلمين حتى ما أخفيه عنك, وكم يخيفني أن تشعري ببكائي خلف هاتفي من أجلك!أخاف حزنك. ادعُ الله دائمًا أن يثبّت قلبك وأن يجعل هاتفك يضيء بكلمةٍ مني في حال احتجتني!أثق دائمًا أنني أحببتك برابط الأخوة كما أحببت شقيقتيّ وجعلتك ثالثتهما.* أرجوكِ في حال قرأتك لهذه الكلمات لا تبكي, تعلمين كم أكره عيناك حينما تحمّر وتبدأ بذرف الدموع, إنني أخلّد الكلمات من أجلك! فإني وإن مُت “الكلمات لا تموت”ابتسمي و ادعِ الله معي, أن نسير سويًا إلى باب الجنة.- أسيل 
تلك الصديقة القريبة من قلبي والبعيدة عن عيني أسألك بعظمة جلالك يا الله أن تحفظها بحفظك
إنني لا أراها كما تراها, ولا أسمعها كما تسمع لها, يطمئنني هذا الشعور!
أنّ لها ربً رحيمًا أحن عليها مني, وأقرب إليها مني
إنني كما ترين يا ” أثير ” أقلّب الحروف بكل الأشكال التي نطقتها من قبل والتي لم أنطق بها,
كم تمنيت أن أكتب لكِ شيئًا مختلفاً لكنني لم أجد أصدق من الدعوات 
إنها الروحانية التي أشعر بها وأنا أكتب لكِ في كل حرف دعوة!
لا تعلمين كم يؤلمني شعور العجز وأنتِ تخبرينني في كل مرة أنك تودّين “عناقي”
لا تعلمين كم دمعة تسقط في ضوء محادثتك, و اُزيلها بسرعة
يرعبني شعور أنك تعلمين حتى ما أخفيه عنك,
وكم يخيفني أن تشعري ببكائي خلف هاتفي من أجلك!
أخاف حزنك. ادعُ الله دائمًا أن يثبّت قلبك وأن يجعل هاتفك يضيء بكلمةٍ مني في حال احتجتني!
أثق دائمًا أنني أحببتك برابط الأخوة كما أحببت شقيقتيّ وجعلتك ثالثتهما.


* أرجوكِ في حال قرأتك لهذه الكلمات لا تبكي, تعلمين كم أكره عيناك حينما تحمّر وتبدأ بذرف الدموع, إنني أخلّد الكلمات من أجلك! فإني وإن مُت “الكلمات لا تموت”
ابتسمي و ادعِ الله معي, أن نسير سويًا إلى باب الجنة.



- أسيل